تقنية

مفهوم علم الهندسة العكسية بشكل عام ومفصل

ما هو مجال ال reverse engineering

لقد قام الكثير من الأشخاص بالبحث عن مفهوم علم الهندسة العكسية وذلك بهدف التعرف أكثر على ذلك العلم الحديث.

وتعد تلك الالية من الآليات الحديثة التي يتم من خلالها العمل على اكتشاف بعض المبادئ التقنية لبعض الأنظمة والآليات، وذلك عن طريق القيام بتحليل البنية الخاصة به.

وتتم تلك العملية من خلال العمل على تحليل نظام معين، وذلك من خلال التعرف على البنية الخاصة به والعمل على تحليله إلى بعض الأجزاء.

كما تتم أيضًا عن طريق محاولة العمل على إعادة التصنيع من خلال نظام مشابة لذلك النظام، حيث يقوم بعمل نفس الوظائف التي يتم القيام بها من خلال النظام الأصلي الذي تم العمل على تحليله.

قد يهمك:

مفهوم علم الهندسة العكسية

تعد تلك العملية من العمليات الحديثة التي يتم خلالها العمل على تصميم وتطوير بعض الأنظمة من خلال الإعتماد على الأسس الهندسية التابعة لها.

ويتم ذلك الأمر من خلال التسلسل المتعارف عليه والخاص بتلك الأنظمة ولكن يتم العمل على اختصار بعض الخطوات الخاصة بها. والتي يتم خلالها الاعتماد على بعض الأنظمة أو البرامج المشابهة مع البرامج المطلوب العمل على تصميمها.

وذلك من خلال الوظيفة والشكل الخاص بهم. بالإضافة إلى العمل على إثبات نجاح تلك البرامج من حيث الإستخدام بعد العمل على تطويرها والقيام بتصميمها.

وفي تلك الحالات يقوم الشخص المصمم بالعمل على اقتباس بعض الصفات التي يمتلكها المنتج القديم. وذلك من خلال الإعتماد على بعض الأساليب الخاصة والتي يتم العمل على استخدامها كما هي دون أن يتم أي تعديل في التصميمات الجديدة.

ومن خلال ذلك الأمر يتم العمل على تقليل المزيد من العبء الخاص بالعمل. ويتم أيضًا العمل على اكتساب قدر كبير من النجاح لتلك البرامج القديمة من خلال العمل على تطويرها. بالإعتماد على الأساليب التكنولوجية الحديثة التي تتواكب مع التقدم التكنولوجي والنهضة التكنولوجية التي يشهدها العالم في الوقت الحالي.

قد يهمك: SIEM solutions أنظمة إدارة المعلومات الأمنية SIEM solutions

الهدف من علم الهندسة العكسية

في الكثير من الأوقات يكون الهدف الأساسي من علم الهندسة العكسية هو العمل على تجديد البرامج القديمة والعمل على إحلالها.

بالإضافة إلى العمل على صناعة مكونات كاملة أو قطع غيار كاملة خاصة ببعض المعدات التي يتم العمل على امتلاكها.

ومن خلال عمليات الإقتباس المتعارف عليها لا يتم العمل على إعفاء البرامج القديمة التي تم تطويرها وذلك من خلال الخطوات الخاصة بعمليات المراجعة أو عمليات التأهيل التي تتم داخل عمليات التطوير المختلفة التي يتم الإعتماد عليها من أجل تصميم برامج جديدة.

وفي العصر الحالي يوجد سببين هامين جدًا لا يمكن من خلالهم أن يكون المنتج الجديد متطابق بشكل كامل مع البرامج القديم.

ومن أهم الأسباب تجنب عمليات الأخذ في الاعتبار بأن البرنامج الجديد الذي تم تطويره لا يكون تقليدي. بالإضافة إلى أنه لا يتم الإعتداء على حقوق الملكية الفكرية الخاصة بالمنتجات الأصلية.

لذلك لا يتم العمل على مقاضاة المصمم من خلال القوانين السائدة في الحقوق والإتفاقيات المختلفة في بعض الدول حول العالم.

كما أن التطور الطبيعي في بعض الخدمات التي يتم العمل على استخدامها أو الوسائل المختلفة الخاصة بعمليات التصميم أو طرق التشغيل. يتم من خلالها التأكيد بأن التصميم الجديد للبرنامج يتطابق مع القديم ولكن مع إضافة بعض المميزات. فبالتالي يتم تجنب عمليات الإهدار المختلفة الخاصة بمزايا النمو والنهضة التكنولوجية الحديثة.

قد يهمك: منح الأمن السيبراني تعرف على أفضل المنح المقدمة في دول العالم

الهندسة العكسية وعلاقتها بالبرمجيات

مفهوم علم الهندسة العكسية

يعد علم الهندسة العكسية فرعاً من فروع علوم هندسة البرمجيات.يشمل مجموعة من الأدوات المستعملة وبعض التقنيات التي يتم من خلالها الإنطلاق من بعض برامج قيد العمل. وبالتبعية يتم من خلالها الوصول إلى نماذج أو مخططات حديثة ومختلفة يسمح من خلالها العمل على فهم التركيب التكويني الخاص ببعض البرامج وطريقة العمل والتصرف الخاص بهم.

ويكمن الهدف الرئيسي في العمل على فهم طبيعة البرنامج من خلال الجانب التكويني الخاص به. الأمر الذي يسهل على الكثير من المبرمجين القيام بعملية صيانة وتطوير بعض البرامج القديمة.

بالإضافة إلى كسر عمليات حماية البرامج. يتم ذلك من خلالها الحاجة إلى بعض التراخيص فيتم العمل على إعادة التعديل بعض الأجزاء القديمة من أكواد العديد من البرامج الجديدة.

وهو الأمر الذي يحتاج إلى خبرة كبيرة في التعامل من حيث السجلات والذاكرة ووحدات المعالجة المركزية الخاصة ببعض البرامج القديمة.

قد يهمك: الاختراق باستخدام الهندسة الاجتماعية أكثر طرق الإختراق فاعلية

الهندسة العكسية وعلاقتها بعلم الميكانيكا

لا يقتصر علم الهندسة العكسية على علم البرمجيات فقط بل يدخل أيضًا في العديد من العلوم الحديثة المختلفة.

حيث أن ذلك العلم يدخل أيضًا في علم الميكانيكا حيث اليابانيون كانوا قديمًا يقومون بشراء المحركات الإنجليزية. ويقومون بالعمل على فكها والعمل على دراسة وفهم الأجزاء المختلفة الخاصة بها.

ثم يقومون بالعمل على تجميع تلك الأجزاء مرة أخرى ثم يقومون بعمل وصنع العديد من المحركات المحلية. التي تتشابه مع المحركات الأوروبية المختلفة المتطورة.

مفهوم علم الهندسة العكسية في مجال الإلكترونيات

يدخل علم الهندسة العكسية في العديد من العلوم سواء العلوم الطبيعية أو العلوم التطبيقية ومن أبرزها علم الإلكترونيات.

ويعد علم الإلكترونيات من أكثر العلوم التي يدخل فيها علم الهندسة العكسية.

حيث أن الكثير من المهندسين يقومون باستخدام علم الهندسة العكسية من أجل العمل على فهم الآلية الخاصة بالبنية المتحكمة في عمليات الاتصال المختلفة الخاصة بالنظام.

وبناء على تلك البينة يقومون بالعمل على البرمجة عليها وتطوير المنتجات المختلفة.

كما يتم العمل على استخدام علم الهندسة العكسية من أجل التعرف على بعض الأجزاء الغير معلومة أو الأجزاء الغير مفهومة في الدوائر الإلكترونية أو الدوائر الكهربائية.

وتكمن معظم استخدامات علم الهندسة العكسية في العمل على فهم أرجل الدوائر الكهربائية المتكاملة. حيث أن الكثير من الشركات التي تقوم بإنتاج الدوائر المتكاملة لا تقوم بنشر وثائق تقنية يمكن من خلالها التعرف بصورة أكبر على تلك الدوائر.

لذلك يتم اللجوء إلى علم الهندسة العكسية من أجل التعرف على تلك الدوائر بصورة أكبر والعمل على تطويرها. يتم ذلك من خلال إضافة بعض الخواص الجديدة لها والتعرف على جميع الطرق التي يمكن من خلالها التخاطب معها.

قد يهمك: مكتبات البايثون للإختراق تعرف على أشهر المكتبات المُستخدمة للإختراق

قانونية علم ال Reverse Engineering

لقد ثار الكثير من الشك حول قانونية علم الهندسة العكسية. يعد علم الهندسة العكسية أمر قانوني. فعندما يقوم المبرمج بالعمل على كسر حماية بعض البرامج، يمكن أن يقوم بعض الأشخاص الآخرين باستخدام المعلومات من أجل العمل على تصميم برامج جديدة أو العمل على تحسين البرنامج نفسه من خلال إضافة بعض الخواص الجديدة الخاصة به.

هناك العديد من القضايا الشهيرة التي تمت بسبب ذلك العلم. ومن أبرزها قضية بين شركة أكولاد الأمريكية وشركة سيجا اليابانية في عام 1990 م. لذلك يجب توخي الحذر لما يتم العمل عليه بإستخدام علم الهندسة العكسية.

قد يهمك: الأمن السيبراني طريقك للدخول إلى مجال أمن المعلومات

الوسوم

Mohamed Maher

My name is Mohammad Maher, I am a penetration testing engineer and founder of 0ffensivesec which is made essentially to give a hand to those who need to build their security base. I have begun my career as an ethical hacker in 2015. I am certified in CCNA enterprise, Cisco CyperOps associate, CEH, CND, and ECSA. Furthermore, I began my first offline course in 2019. My course had great feedback which encouraged me to start publishing my courses online on many platforms such as Udemy. My courses are made for Arabs to help them strengthen their abilities in the cybersecurity field. I am also planning to publish courses in English on many online platforms to spread knowledge

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق